أقدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي على إزالة قرية بالكامل من الوجود في منطقة النقب داخل أراضي 48، في عملية اعتبرت استمرارا لـ”التطهير العرقي” ضد العرب الفلسطينيين.

فقد أقدمت وحدة “الدوريات الخضراء” أمس معززة بقوات حرس الحدود على هدم كافة المنازل في قرية طويل أبو جرول للمرة الـ11 خلال أقل من عامين.

وصادرت قوات الاحتلال جميع ممتلكات السكان وخيامهم التي تؤويهم، وأبقت النساء والأطفال بدون مأوى تحت حرارة شمس الصحراء, كما أتلفت صهاريج المياه، واعتقلت الشرطة أربعة شباب وامرأة خلال تصدي السكان لعمليات الهدم.

كما حملت قوات الاحتلال جميع مخلفات الهدم هذه المرة ومن المرات السابقة في شاحنات، في حين صادرت ممتلكات السكان تاركة إياهم في العراء.

وأكد الأهالي أنهم لن يرحلوا عن أرض الآباء والأجداد مهما قامت الحكومة الإسرائيلية بـ”عمليات تطهير” لعرب النقب, مؤكدين على أن الموت بكرامة على أرضهم شرف لهم.