قال مفاوض من حركة طالبان، أمس، إن الحركة وافقت على إطلاق سراح 19 رهينة من كوريا الجنوبية اختطفتهم واحتجزتهم لنحو ستة أسابيع.

وقال ممثل طالبان قاري محمد بشير إن المفاوضين الكوريين الجنوبيين وافقوا على مجموعة من مطالب طالبان في إطار صفقة لإطلاق سراح الرهائن. لكن مطالب طالبان لم تتضمن شرطهم الرئيسي السابق وهو إطلاق سراح مجموعة من عناصرهم في سجون الحكومة الأفغانية. ووصف المفاوضات بشأن مصير الرهائن بأنها كانت ناجحة، ولكنه لم يوضح متى سيتم إطلاق سراحهم.

وفي إطار صفقة إطلاق الرهائن، وافقت كوريا الجنوبية على وقف كل البعثات التبشيرية والالتزام بوعدها سحب كل جنودها من أفغانستان بنهاية العام، وهو ما أكده المتحدث باسم الرئاسة الكورية الجنوبية.

ولم تستبعد الحكومة الأفغانية استخدام القوة لإطلاق سراح الرهائن إذا فشلت المحادثات بين طالبان والكوريين. لكن طالبان التي تبقي على الرهائن في مجموعات صغيرة، حذرت من استخدام القوة، قائلة إن ذلك سيهدد حياة الرهائن.