رحب عدد من العواصم العالمية بانتخاب عبد الله غل رئيسا جديدا لتركيا معتبرة أنه يشكل قوة دافعة لتطوير العلاقات الخارجية لبلاده.

واعتبرت الولايات المتحدة أن انتخاب غل يندرج في إطار ما وصفته باستمرار التطوير الديمقراطي بتركيا.

وبدوره رحب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بانتخاب غل مؤكدا مواصلة التعاون مع تركيا و”دعم الاستقرار والأمن في المنطقة”.

وفي السياق نفسه توقعت المفوضية الأوروبية أن يمنح انتخاب غل قوة دافعة لجهود بلاده للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

وكان البرلمان التركي انتخب أمس الثلاثاء غل رئيسا للجمهورية بعد أن حصل على تأييد 339 من النواب البالغ عددهم 550 في البرلمان الذي يهيمن عليه حزبه العدالة والتنمية، أي بفارق كبير عن الأغلبية المطلقة المطلوبة في جولة الانتخاب الثالثة المحددة في276 صوتا لانتخاب الرئيس.

أما منافساه صباح الدين جكمكوغلو من حزب العمل القومي (يمين) وحسين تيفون إيجلي من حزب اليسار الديمقراطي (يسار الوسط)، فقد حصلا على 70 صوتا و13 صوتا على التوالي.