أكدت إحدى الدراسات أن التمرينات الرياضية المتوسطة قد تساعد على استرخاء الأوعية الدموية لكبار السن، مشيرة بذلك إلى أحد الأسباب التي تفسر السر في أن خفض التمرينات الرياضية يؤدي إلى خطر الإصابة بأزمات قلبية وسكتات دماغية.

ومع تقدم الإنسان في السن تصبح أوعيته الدموية أكثر ضيقا وأقل مرونة في الاستجابة لتدفق الدم وهو تغير قد يسهم في ارتفاع ضغط الدم وانسداد الشرايين.

ويقول الباحثون إن نتائج الدراسة تعد أنباء طيبة بالنسبة لمن يفضلون الجلوس وعدم الحركة، لان هذه الميزة لا تتطلب سوى نشاط متوسط فحسب أي ممارسة رياضة المشي خمس مرات في الأسبوع. وقال الدكتور كريستوفر إيه دي سوزا من جامعة كولورادو “هذا تمرين أؤكد أن باستطاعة كل البالغين الأكبر سنا القيام به”، وينشر دي سوزا وزملاؤه هذه النتائج في الدورية الطبية لضغط الدم المرتفع.