دعا رئيس الوزراء الفلسطيني المقال إسماعيل هنية الأطراف العربية والدولية للتدخل لكبح جماح العدوان الإسرائيلي المتصاعد على قطاع غزة .

جاء ذلك بعد أن دعا عدد من وزراء الحكومة الإسرائيلية إلى تصعيد العمل العسكري، واستهداف قادة فصائل المقاومة في غزة متدرعين باستمرار إطلاق الصواريخ على جنوب “إسرائيل”.

ودعا وزير الداخلية مائير شتريت في اجتماع الحكومة الإسرائيلية الأحد إلى التوغل في قطاع غزة واعتقال أو قتل من سماهم قادة المقاومة، في إشارة إلى حركة حماس.

وقال شتريت “… لا أستثني احتمال دخول القوات الإسرائيلية إلى غزة كلما دعت الحاجة إلى ذلك”.

من جهته طالب وزير السياحة يتسحاق أهرونوفيتش بتكثيف العمليات العسكرية “لمنع حماس من التحول إلى حزب الله

وكذلك فقد طالب رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية القيادة الفلسطينية في رام الله بالتحرر من الإرادة الأمريكية والإسرائيلية لبدء الحوار، قائلاً ” آمل أن يكون الطرف الفلسطيني في رام الله لديه استعداد ومهيأ لأي حوار فقط إذا تحرر من الإرادة الأمريكية الإسرائيلية”.