أعلن الرئيس العراقي أنه لا يرى من الضروري عقد مؤتمر بين العراقيين في يوليوز في فرنسا على غرار الذي عقده الفرقاء اللبنانيون.

وصرح “جلال الطالباني” في حديث نشرته صحيفة لوموند أمس “لا أظن أنه من الضروري عقد مؤتمر وطني عراقي كالذي عقده اللبنانيون” مؤكدا أنه “في لبنان لا تستطيع مختلف الأطراف التحاور أو الجلوس إلى الطاولة نفسها لكننا في العراق نتحاور ونلتقي يوميا”.

وأقر الطالباني بأن “العرب السنة قد لا يعودون إلى الحكومة” لكنه اعتبر أنه “حتى مع بقائهم خارجها فإنه من غير الوارد بالنسبة إليهم مقاطعة العملية السياسية”، مضيفا “من دونهم تفقد الحكومة بعدها كحكومة وحدة وطنية”.

وأوضح دبلوماسيون فرنسيون على هامش الزيارة التي قام بها وزير الخارجية “برنار كوشنير” إلى بغداد ودامت ثلاثة أيام أن “كوشنير” اقترح على العراق الطريقة نفسها التي استخدمت في لبنان لتسهيل الحوار.

وقد نظم كوشنير منتصف الشهر الماضي في باريس اجتماعا بين مختلف الفرقاء اللبنانيين يهدف إلى حثهم على فتح حوار من أجل إخراج البلاد من الأزمة.