أعلن الجيش الأميركي مقتل 14 من جنوده بتحطم مروحية شمالي العراق جراء “خلل فني”، بينما تواصل العنف في أنحاء البلاد.

وقال الجيش في بيان له إن مروحية من طراز بلاك هوك (يو أتش-60) كانت تقل 14 جنديا أميركيا بينهم أربعة من طاقمها تحطمت خلال عملية عسكرية ليلية كانت تقوم بها في شمال العراق مما أسفر عن مقتل جميع ركابها”.

وأوضح أن “التقارير الأولية تؤكد أن سبب سقوط المروحية هو مشاكل فنية ولا توجد أي مؤشرات تفيد أنها سقطت إثر إطلاق نار عدائي” حسب البيان. ولم يذكر الجيش مكان تحطم المروحية.

من جهتها قالت الشرطة العراقية إن عشرات قضوا بين قتلى وجرحى منهم عدد من عناصر الشرطة عقب تفجير شاحنة مفخخة استهدفت مديرية بيجي شمال بغداد.

وأشارت إلى أن أضرارا مادية كبيرة لحقت بالمبنى والمنازل المجاورة فضلا عن تدمير عدد كبير من سيارات الشرطة.

عن الجزيرة نت بتصرف.