قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل أمس الخميس إنه ليس من المنطق أن يذهب المفاوض الفلسطيني ليتفاوض مع عدوه (الاحتلال الإسرائيلي) في ظل صف فلسطيني منقسم.

وأضاف أن المؤتمر الدولي الذي سيعقد بإدارة أميركية يجب ألا تعلق عليه الآمال لأنه “شكل جديد من أشكال الكيد الأميركي الإسرائيلي”.

وفي رام الله أعلن رئيس حكومة تسيير الأعمال الفلسطينية سلام فياض أنه سيتم تنظيم انتخابات مبكرة في الأراضي الفلسطينية، مؤكدا أنه سيتم إجراء الانتخابات في قطاع غزة والضفة الغربية معا حين يكون ذلك ممكنا.

وأضاف فياض في لقاء مع الصحفيين أمس الخميس أن “المليشيات المسلحة الفلسطينية تشكل عائقا أمام قيام الدولة الفلسطينية المستقلة ويجب نزع سلاحها”، في إشارة واضحة لتنظيمات المقاومة الفلسطينية الشريفة.

وكان عباس قد أعلن في وقت سابق أن الانتخابات في حال إقرارها ستكون في الضفة والقطاع -الخاضع منذ شهرين لسيطرة حركة حماس- دون استثناء.