أعلن مصدر أمني أمس الثلاثاء أنه بأمر من النيابة العامة قامت مصالح الأمن باعتقال أربعة أشخاص على علاقة بالانفجاري هشام الدكالي الذي فجر نفسه أول أمس الإثنين بمدينة مكناس. مشيرا إلى أن اعتقال الأشخاص الأربعة، الذين يخضعون حاليا للتحقيق، جاء إثر اعتراف هشام الدكالي، كما اعترف أحد هؤلاء المتهمين بأن هشام الدكالي أطلعه على مخططاته، وأنه أبدى هو أيضا رغبة في المشاركة في تنفيذها.

وسيتم تقديم المتهمين، إلى العدالة بعد استكمال التحقيق، وتتراوح أعمار المتهمين بين 36 و38 سنة، وينحدرون من مناطق مختلفة هي الريش، خنيفرة، مريرت، تنجداد، كما أن احدهم خريج المدرسة المحمدية للمهندسين فيما الثلاثة الآخرون هم من خريجي معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة.

ولم يسقط ضحايا في الانفجار الذي وقع الاثنين في ساحة الهديم في مكناس التي يقصدها الأجانب الذين يزورون المدينة.

وقال مصدر أمني إن هشام الدكالي الذي فجر نفسه في ذكرى ميلاده الثلاثين، ازداد في 13 غشت 1977، مهندس يعمل في قسم الضرائب في مكناس، وأنه متزوج، وليس لديه أولاد، وأصيب بجروح خطيرة عندما فجر نفسه بواسطة قنينة غاز على بعد أمتار من حافلة تقل سياحا من دون أن يصيب أحدا منهم بأذى. ونقل أولا إلى مستشفى محمد الخامس العسكري في مكناس، ثم بعد ذلك إلى الرباط لأنه في وضع حرج.