حثت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) الأمهات على إرضاع أطفالهن طبيعيا وترك الرضاعة الصناعية التي تساعد في نشر الأمراض.

وقال روجر رايت -ممثل اليونيسف في عمان-: “إن أمراض الجفاف لدى الرضع هي نتيجة الإصابة بالإسهال الذي تسببه المياه غير الصالحة للشرب”.

وأضاف “إن الرضاعة الطبيعية هي السبيل الأفضل للأطفال العراقيين الذين يعانون من بيئة غير صحية؛ خصوصا في ظل أعمال التهجير والعنف التي تطال بلادهم “.

ومع انعدام الماء الصالح للشرب وارتفاع درجات الحرارة – التي تصل أحيانا إلى 50 درجة مئوية- لا تزال الأمهات يمزجن الحليب المجفف بالمياه، مما يصيب الرضع بالإسهال وأمراض أخرى.