قال صندوق النقد الدولي إن معدل التضخم في المغرب تباطأ لكن احتمالات استقراره لاتزال غير مؤكدة ويجب على بنك المغرب الاستعداد لتشديد السياسة النقدية.

وفي تقريره الدوري حول الاقتصاد المغربي أكد الصندوق أن “المخاطر التي تكتنف مسار التضخم في المستقبل تستلزم يقظة مستمرة من جانب البنك المركزي”.

كما قال إنه لا توجد مؤشرات على أن الدرهم المغربي مسعر بغير قيمته الحقيقية في أسواق الصرف الأجنبي.

ويتوقع الصندوق تباطؤ نمو الاقتصاد المغربي إلى 2.5 بالمائة في 2007 مقابل ثمانية في المائة العام الماضي جراء تدهور القطاع الفلاحي عقب محصول ضعيف.