قضت المحكمة العسكرية بحبس ثمانية ضباط بين ستة أشهر وخمس سنوات، بعد إدانتهم بجرائم  إفشاء السر المهني و المس بالأمن الخارجي للدولة و مخالفة الضوابط العسكرية ، وذلك في إطار قضية أسبوعية  الوطن الآن التي نشرت في 14 من الشهر الماضي وثائق اعتبرتها السلطات  سرية ومختلسة وتتعلق بأمن الدولة .

وقضت المحكمة العسكرية في الرباط بخمس سنوات سجناً نافذاً في حق شخصين: القبطان محمد معاجي والمساعد السابق حسن بسين، مع أداء كل منهما غرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم، بعد إدانتهما بجريمة  المس بالأمن الخارجي للدولة و مخالفة الضوابط العسكرية .

وقضت بسنتين حبساً نافذاً في حق أربعةمنهم وهم: الكولونيل امبارك لومو من المكتب الخامس، والكولونيل محمد فاضل من البحرية الملكية، والمقدم عبد المجيد جوطي من فيلق المشاة الآلي التاسع، وجمال خادري مساعد ضابط في الدرك، بعد إدانتهم بجريمة  مخالفة الضوابط العسكرية .

كما قضت أيضاً بالحبس النافذ لمدة ستة أشهر في حق شخصين منهم وهما: دركي سابق، وكولونيل سابق، مع أداء كل منهما غرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم، بعد إدانتهما بجريمة إفشاء السر المهني.