قدم الوزير المنتدب في الداخلية فؤاد عالي الهمة استقالته للترشح للانتخابات النيابية في السابع من سبتمبر حسب ما جاء في بلاغ عن الديوان الملكي، ووصف مراقبون قرار الوزير المنتدب في الداخلية بـ”الخطوة الأولى” في مسار جديد سيسلكه عالي الهمة لبلوغ درجات أعلى في الحكومة المقبلة التي بدأت معالمها في التشكل.

وتجدر الإشارة إلى أن الهمة ينحدر من مراكش ويبلغ من العمر 44 عاما، تلقى علومه الثانوية في المعهد الملكي في الرباط وهو حائز على الإجازة في الحقوق وشهادة في العلوم السياسية. وكان نائبا عن منطقة الرحامنة/إقليم قلعة السراغنة من 1995 إلى1997 وانتخب رئيسا للمجلس البلدي لبن جرير من 1992 إلى 1997، ومديرا لمكتب العاهل المغربي قبل تسلمه السلطة، وعين وزيرا منتدبا في وزارة الداخلية منذ التاسع من نونبر عام 1999، وأعيد تعيينه في المنصب نفسه في 6 سبتمبر 2000.