أعربت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أمس الإثنين عن قلقها على مصير المعتقلين في السجون السرية التي تديرها الولايات المتحدة.

وقال المتحدث باسم اللجنة الدولية فنسنت لوسير لوكالة فرانس برس  نحن قلقون لاستمرار أي شكل من أشكال الاعتقال السري أو بروزه مجدداً، وقلنا علناً إن هذا الشكل من الاحتجاز يناقض قواعد الحماية المعترف بها دولياً . وأضاف  طلبنا أن نلتقي جميع الذين تعتقلهم الولايات المتحدة ولهم صلة بمكافحة الإرهاب، وسنواصل هذا الأمر .

وأوضح لوسير أن اللجنة الدولية زارت 15 شخصاً معتقلين في سجون سرية بعد نقلهم منذ سبتمبر 2006 إلى قاعدة كوانتانامو الأمريكية في كوبا، حيث يسمح للجنة بزيارة السجناء. لكن اللجنة لم تتمكن من الاتصال بمعتقلين آخرين.