بدأ مسؤولون إيرانيون وأميركيون وعراقيون اليوم الإثنين اجتماعا في بغداد لبحث مسألة أمن العراق، بعد لقاءين سابقين عقدا في مايو ويوليو.

وقال متحدث أمريكي إن الاجتماع يعقد في مكتب رئيس الوزراء العراقي نورى المالكي في المنطقة الخضراء التي تخضع لإجراءات أمنية مشددة.

وكان قد عقد اللقاء الأول بين السفيرين الأمريكى راين كروكر والإيرانى حسن كاظمى قمى في 28 مايو في العاصمة العراقية بدون تحقيق تقدم كبير.

وجرت جولة المفاوضات الثانية في 24 يوليو في بغداد أيضا بدون أن تسفر عن نتائج ملموسة غير أنها توصلت إلى قرار بتشكيل لجنة ثلاثية مكلفة بمعالجة مسألة أمن العراق.

وأعلنت الحكومة العراقية آنذاك أن اللجنة ستكلف ب”إيجاد سبل للحد من نشاطات الميليشيات ومكافحة تنظيم القاعدة وإحلال الأمن على الحدود”.

ويتهم الجيش الأمريكى مجموعات مرتبطة بإيران بتدريب الميليشيات في العراق وبتزويد هذه المجموعات بعبوات ناسفة خارقة للدروع تتمتع بالقدرة على اختراق الدرع الصلب للعربات العسكرية.