احتلت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر الجمعة 3/8/2007 مطار غزة الدولي شرق رفح بشكل كامل وحوّلته إلى ثكنة عسكرية، باستخدام عدد كبير من الآليات العسكرية ووسط تحليق مكثف للطائرات الحربية وطائرات الاستطلاع.

وذكر السكان أنّ قوات الاحتلال اقتحمت عدة منازل وحولتها لثكنات عسكرية واحتجزت سكانها، واستخدمت بعضهم كدروع بشرية، ثم شرعت في شن حملة اختطافات في صفوف المواطنين الفلسطينيين في محيط مطار رفح.

من جهة أخرى اغتالت وحدات إسرائيلية خاصة فجر اليوم الجمعة أيضا قائد سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقال شهود إن قوات كبيرة توغلت في مدينة نابلس من عدة محاور بعد ارتكاب جريمة الاغتيال، مشيرين إلى أن قوات الاحتلال عرقلت وصول سيارات الإسعاف الفلسطينية إلى مكان ارتكاب الجريمة.