أرجأت المحكمة الابتدائية بالدارالبيضاء النظر في قضية أسبوعية الوطن الآن والتي يتابع فيها عبد الرحيم أريري مدير النشر في حالة سراح مؤقت، والصحافي مصطفى حرمة الله في حالة اعتقال، إلى جلسة يوم الثلاثاء 07 غشت 2007، وكانت هيئة الدفاع التي ضمّت في جلسة يوم أمس الخميس 02 غشت 2007 أزيد من مائة محامِ قد تقدمت بدفع شكلي يتعلق بخرق الضابطة القضائية لمدة الحراسة النظرية، فإذا كانت المتابعة بناء على جنحة -يقول الأستاذ خالد السفياني- فإن الوضع في الحراسة ينبغي ألا يتجاوز 48 ساعة قابلة للتمديد مرة واحدة، والحال أن الوضع في هذه الحراسة فاق 96 ساعة مضاعفة، وأضاف الدفاع أن بطلان الحراسة النظرية يبطل كل الإجراءات اللاحقة، لأن ما بُني على باطل فهو باطل.

وقد قرر رئيس الجلسة إرجاء النظر في هذا الدفع لجلسة الثلاثاء 7 غشت 2007، بعد ذلك جدد الدفاع طلبه للمرة الثالثة برفع حالة الاعتقال عن الصحافي حرمة الله المعتقل منذ 17 يوليوز 2007، وهو ما رفضته هيئة الحكم بعد عقد المداولة.