أعلن متحدث باسم حركة طالبان مقتل نحو 200 شخص -بينهم نساء وأطفال- في قصف جوي استهدف مزارا دينيا في منطقة باغران بولاية هلمند جنوب أفغانستان، مبينا أن المنطقة المستهدفة تسيطر عليها طالبان منذ ثلاث سنوات، لكن القتلى ليس بينهم أحد من الحركة.

وتشهد ولاية هلمند منذ أشهر عمليات عسكرية مكثفة يقودها الجيش الأميركي ضد مقاتلي طالبان تستدعي فيها تلك القوات الدعم الجوي لقصف مواقع تشتبه في وجود المسلحين فيها، أوقعت العديد من الضحايا المدنيين.

وقتل أكثر من 300 مدني أفغاني في عمليات تقودها قوات أجنبية وقصف جوي منذ مطلع هذا العام وفقا لمسؤولي الحكومة الأفغانية وسكان ومنظمات إغاثة، في حين لقي عشرات آخرون مصرعهم في هجمات أو تفجيرات شنتها طالبان.