قال مسؤول أفغاني اليوم الخميس إن حركة طالبان وافقت على لقاء دبلوماسيين كوريين جنوبيين لبحث مصير الرهائن الـ21، إلا أن عضوا في الوفد الكوري الجنوبي قال إنه لم يتلق بعد تأكيدا رسميا بهذا الخصوص.

وهددت طالبان بقتل عدد آخر من الرهائن إذا لم تستجب الحكومة الأفغانية لمطلبها المتمثل في الإفراج عن ثمانية من عناصرها المعتقلين.

وأعلنت طالبان في وقت متأخر من يوم أمس الأربعاء أنها لم تقتل مزيدا من الرهائن الكوريين بعد انتهاء المهلة النهائية في وقت سابق من نفس اليوم نظرا لأن إجراء محادثات مباشرة مع الكوريين الجنوبيين يمكن أن يفتح مرحلة جديدة من المفاوضات.

من جانب آخر، اتفقت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الأمريكية بعد محادثات جرت بينهما في العاصمة الفلبينية مانيلا على عدم استخدام أي نوع من القوة لتحرير الرهائن الكوريين.