قتل 15 عراقيا على الأقل وأصيب 25 آخرون في انفجار سيارة مفخخة في منطقة تجارية مزدحمة بحي الكرادة وسط بغداد صباح اليوم الأربعاء وفق ما ذكرت مصادر الشرطة.

وكذلك عثرت الشرطة على 19 جثة مجهولة الهوية في مناطق مختلفة في بغداد أمس الثلاثاء.

كما سقط أمس أيضا 11 قتيلا على الأقل وأصيب عدد آخر في هجمات متفرقة، في حين أعلنت الحكومة العراقية إلقاء القبض على عشرات المشتبه في انتمائهم للجماعات المسلحة.

من جهة أخرى فقد ارتفعت أعداد القتلى المدنيين الذين قضوا في أعمال عنف في العراق خلال شهر يوليو بمعدل 33% مقارنة بالشهر الماضي، بحسب حصيلة من مصادر في وزارات الداخلية والدفاع والصحة.

وقالت المصادر: “إن نحو 1652 مدنيا قتلوا في شهر يوليو.. أي بارتفاع نسبته 33% قياسا على شهر يونيو” قبله.

ويشار إلى أن حوالي 1241 مدنيا كانوا قد قتلوا في يونيو الماضي. وترفض الحكومة العراقية إصدار إحصائيات رسمية لعدد ضحايا العنف.