دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أمس إلى حوار بين حركتي حماس وفتح أثناء زيارة محمود عباس إلى موسكو. وخلال لقاء بين الوزير الروسي والرئيس الفلسطيني، وشدد لافروف على ضرورة إرساء الوحدة الفلسطينية مجددا عبر حوار بين كل القوى السياسية، وفق بيان للخارجية الروسية.

ورحب رئيس الوزراء الفلسطيني هنية بأي تحرك تقوم به روسيا أو أطراف إقليمية أو دولية أخرى لإنهاء الأزمة الفلسطينية الداخلية. وقال هنية أمام عدد من الصحافيين الأجانب الذين قاموا برفقة مسؤولين من حماس بجولة ميدانية في قطاع غزة “هناك دول عربية وإسلامية ودول خارج الإقليم تجري اتصالات معنا حول بعض التصورات لمعالجة الأزمة بما في ذلك روسيا”، وأضاف “نحن نرحب بأي تحرك فلسطيني أو عربي أو إقليمي أو دولي لرأب الصدع داخل الساحة الفلسطينية.. ونحن مع الشروع في الحوار الوطني بدون وسطاء”.