أكدت جماعة أمريكان فريندز سيرفس كوميتي أن يوما واحدا من احتلال العراق تبلغ تكاليفه 720 مليون دولار من الميزانية الأمريكية وحدها، أو ما يعادل 500 ألف دولار في الدقيقة.

وتعرض عدد من الجماعات المناهضة للحرب الداعية للانسحاب الفوري من العراق لافتات في الشوارع والمهرجانات في مختلف ولايات أمريكا، تبرز ما يمكن شراؤه بالدولارات التي تنفق على الحرب وتقول لافتة أن أموال ضرائب الأمريكيين التي تنفق في العراق في اليوم الواحد يمكن أن تمول بناء 84 مدرسة ابتدائية جديدة في حين تقول لافتة أخرى أن هذا المال يمكن أن يخصص لبرامج الرعاية الصحية لأكثر من 163 ألف فرد.