أجلت المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء -القطب الجنحي- يوم أمس الخميس 26/07/2007 النظر في ملف جريدة الوطن الآن عدد 286/2007 إلى جلسة الثلاثاء 31/07/2007 زوالا، والتي يتابع فيها كل من الصحفيان مصطفى حرمة الله وعبد الرحيم أريري -الأول في حالة اعتقال والثاني في حالة سراح -بتهمة “إخفاء أشياء متحصل عليها من جريمة” طبقا للفصل 571 من القانون الجنائي، وتجدر الإشارة إلى أن جلسة الخميس عرفت حضورا مكثفا للدفاع من مختلف هيئات المحامين بالمغرب، حضروا لمساندة صحيفة الوطن الآن في محنتها وللوقوف جبهة واحدة موحدة ضد من يريد إقبار حرية الرأي وحرية التعبير المكفولتين بمقتضى الدساتير والمواثيق الدولية، وبالمناسبة فقد انتدبت رابطة محاميي العدل والإحسان 12 محاميا لتسجيل مؤازرتهم للصحفيين المذكورين.

هذا وقد طالب دفاع الصحفيين خلال هذه الجلسة بالسراح المؤقت لفائدة الصحافي حرمة الله لكن هيئة القضاة رفضت الطلب