تابع الجيش اللبناني قصفه العنيف لمخيم نهر البارد صباح اليوم الأربعاء في محاولة للانتهاء من مسلحي تنظيم فتح الإسلام الذين يحاصرهم في ما يعرف بالمخيم القديم منذ أسابيع.

وأفادت التقارير الإخبارية أن الجيش اللبناني في حالة تأهب للسيطرة على آخر الجيوب التي يتحصن فيها مسلحو فتح الإسلام في مخيم نهر البارد القريب من مدينة طرابلس الشمالية.

وقال الجيش إن اثنين من جنوده قتلوا يوم الثلاثاء مما رفع عدد القتلى في صفوف الجيش منذ اندلاع المواجهات منذ أكثر من شهرين إلى 120 فردا.

وقد قتل العديد من الجنود في مبان فخّخها المقاتلون قبل انسحابهم إلى مواقع داخل المخيم.

وكانت الحكومة اللبنانية قد أعلنت الشهر الماضي أنها انتصرت على تنظيم فتح الإسلام، إلا أن المناوشات بين الجانبين ما لبثت أن تجددت واستمرت بشكل متقطع منذ ذلك الحين.