أقر الجيش الأمريكي المنتشر في العراق، في بيان صادر اليوم الخميس، بمصرع أربعة من جنوده ومترجمهم العراقي جراء انفجار بالقرب من دوريتهم خلال قيامهم بعمليات عسكرية في شرقي بغداد أمس الأربعاء.

كما أن الجيش الأمريكي كان اعترف في بيان مماثل يوم الأربعاء بمقتل ثلاثة من عناصره في العاصمة بغداد يوم الثلاثاء، سقطوا في تفجير عبوات ناسفة استهدفتهم.

وبهذه الحصيلة يرتفع عدد قتلى القوات الأمريكية في العراق منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في ربيع 2003، إلى 3625 جنديا وفق إحصائية شبكة CNN.

يُذكر أن عدد المصابين من الجيش الأمريكي في احتلال العراق منذ ربيع 2003 وحتى التاسع والعشرين من الشهر الماضي، وفقاً لتأكيدات الجيش الأمريكي، بلغت أكثر من 26350 عنصراً.

وفي السياق ذاته، قالت وزارة الدفاع البريطانية إن حصيلة خسائر القوات البريطانية في العراق منذ مارس 2003 ارتفع إلى حوالي 157 قتيلاً.

أما باقي خسائر قوات التحالف الدولي في العراق، فتأتي على النحو التالي: قتل 33 جندياً إيطالياً و18 جندياً أوكرانياً.

كذلك قتل 21 جندياً بولندياً و13 بلغارياً و11 إسبانياً، كما سقط سبعة جنود من الدنمارك وخمسة من السلفادور وأربعة من سلوفاكيا وثلاثة من لاتفيا.

في حين خسرت كل من أستونيا وهولندا وتايلاند اثنين من جنودها مقابل سقوط ضحية واحدة لأستراليا والمجر وكازاخستان ورومانيا وكوريا الجنوبية.