أعلن وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند أن بلاده ستطرد أربعة دبلوماسييين روس من سفارة روسيا في لندن ردا على رفض موسكو تسليم المشتبه به في قضية اغتيال الجاسوس الروسي السابق الكسندر ليتفيننك، وذلك تحت مبرر المادة 61 من الدستور الروسي “التي ترفض إمكان تسليم مواطن روسي إلى دولة أخرى”.

وأضاف ميليباند في كلمة أمام مجلس العموم أن بريطانيا ستعيد النظر من ناحية ثانية في تعاونها مع روسيا في مجالات عدة لا سيما بشأن منح تأشيرات السفر.

وكانت النيابة العامة البريطانية وجهت في 22 مايو إلى أندري لوغوفوي العضو السابق في الاستخبارات السوفياتية تهمة قتل ليتفيننكو الذي توفي مسمّما بمادة البولونيوم الإشعاعية في نوفمبر 2006 في لندن.

وكانت موسكو التزمت من جانبها ملاحقة المتهم قضائيا في حال ثبوت أدلة ضده، الأمر الذي رفضه القضاء البريطاني.