صرح خالد مشعل خلال مؤتمر بالعاصمة القطرية الدوحة أمس الاثنين انه لا ينكر أن هناك أخطاء وقعت خلال المواجهات التي شهدها القطاع في النصف الأول من يونيو الماضي بين أنصار حماس وحركة فتح وأسفرت عن سقوط أكثر من مئة قتيل. ووصف رئيس المكتب السياسي لحماس تلك الأخطاء بأنها فرعية ولا تمثل سياسة، وأبدى استعداد الحركة للاعتذار عنها، كما جدد الدعوة للحوار لحل الخلافات والأزمة المترتبة عن تلك الأحداث.

من جهة أخري أكد مشعل مجددا أنه لا مخرج من المأزق الفلسطيني الراهن إلا بالحوار على أساس اتفاق مكة الذي قال إنه لا زال قائما. واعتبر أن أي شرعية خالفت ذلك الاتفاق تعد باطلة، مؤكدا في المقابل انه لا يجادل في شرعية الرئيس محمود عباس.