قال بوش في كلمة ألقاها من البيت الأبيض: في وسع العالم القيام بالمزيد من أجل إيجاد الظروف المناسبة للسلام، وبالتالي فإنني أدعو إلى عقد لقاء دولي في الخريف لتحريك عملية السلام في الشرق الأوسط وقال: إن المشاركين الرئيسيين في هذا اللقاء سيكونون الإسرائيليين والفلسطينيين وجيرانهم في المنطقة .

وأشار إلى أن وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس سترأس الاجتماع.كما أكد أن الفلسطينيين أمام لحظة خيار حاسم، محذرا من أن الوقوف إلى جانب حركة حماس سيقضي علي إمكانية قيام دولة فلسطينية،ودعا حركة حماس التي سيطرت علي قطاع غزة إلى نبذ العنف والاعتراف ب”إسرائيل” و بالحكومة الفلسطينية الشرعية . ودعا بوش الدول العربية التي لم توقع على السلام مع” إسرائيل “حتى الآن إلى وضع حد لوهم عدم وجود “إسرائيل” وفتح حوار مع الدولة العبرية..