أفاد مصدر عسكري أن انفجارا وقع الاثنين على جسر القاسمية (9 كلم شمال صور) في جنوب لبنان وأسفر وفق الناطقة باسم القوة الدولية عن إصابة سيارة جيب تابعة للكتيبة التنزانية بأضرار.

وقال المصدر العسكري لوكالة فرانس برس “وقع انفجار صغير على جسر القاسمية أدى إلى تضرر آلية دولية” بدون أن يحدد إلى أي كتيبة تنتمي.

وأكدت ياسمينة بو زيان المتحدثة باسم القوة الدولية لوكالة فرانس برس “أن أضرارا لحقت بسيارة تخص الشرطة العسكرية تابعة للكتيبة التنزانية من جراء انفجار على جسر القاسمية” لم يؤد إلى وقوع إصابات.

وكان مصدر من الشرطة اللبنانية في منطقة جسر القاسمية قد ذكر في وقت سابق أن الانفجار نجم “عن عبوة ناسفة زرعت على جانب الطريق إلى جانب نقطة تفتيش تابعة للكتيبة الغانية” بدون أن يتمكن من الإفادة عن وقوع إصابات.

يذكر بأن اليونفيل المعززة انتشرت الصيف الماضي إلى جانب الجيش اللبناني في جنوب لبنان من الحدود مع إسرائيل وحتى نهر الليطاني الذي يمر تحت جسر القاسمية تطبيقا للقرار الدولي 1701.

وكان ستة عناصر من الكتيبة الاسبانية قتلوا في 24 حزيران/يونيو الماضي في انفجار استهدف آليتهم المدرعة في جنوب لبنان والذي كان أول اعتداء يستهدف اليونيفيل منذ تعزيزها بموجب القرار 1701 الذي أنهي الحرب التي شنها الاحتلال الإسرائيلي على لبنان في صيف 2006.

وتوسعت قوات الأمم المتحدة في لبنان لتصل إلى حوالي 13300 جندي بالإضافة إلى قوة بحرية من 31 دولة وفقا لقرار لمجلس الأمن الدولي.