ذكرت أنباء صحفية أن المجلس الوزاري “الإسرائيلي” المصغر أعطى خلال جلسته الأسبوع الماضي الضوء الأخضر لاغتيال رئيس الحكومة الفلسطينية المقال إسماعيل هنية.

ونقلت وكالة “معا” الفلسطينية عن صحيفة “الصنارة” عن مصادر “إسرائيلية” قولها أن مصادر إسرائيلية قريبة من دائرة اتخاذ القرارات قد أكدت أن الأجهزة الأمنية الصهيونية قد وضعت خطة لتصفية إسماعيل هنية وسلمتها إلى وزير الحرب “ايهود باراك” الذي وافق عليها مبدئيا ووضعها على طاولة المجلس السياسي والأمني المصغر.

وقالت الصحيفة أن باراك الذي اشتهر بعمليات الاغتيال ضد القادة الفلسطينيين في بيروت وتونس قد طالب المجلس الوزاري الموافقة على الخطة بكامل تفاصيلها ومن دون أي تحفظ وهو ما حصل عليه خلال الجلسة المذكورة التي شارك فيها كبار قادة أجهزة الأمن “الإسرائيلية” الذين ألقيت على عاتقهم تنفيذ المهمة وتحديد الوقت المناسب لذلك.