توغلت قوات الاحتلال “الإسرائيلية” اليوم في الأطراف الشرقية لمدينة رفح جنوب قطاع غزة وسيطرت على مطار غزة الدولي شرق المدينة وحولته إلى ثكنة عسكرية.

وذكرت مصادر أمنية فلسطينية أن 15 آلية ودبابة صهيونية تقدمت في هذه المنطقة مع إطلاق وابل من الرصاص الكثيف بشكل عشوائي، والذي استهدف منازل المواطنين الفلسطينيين، فيما تشهد المنطقة المحيطة بالمطار عمليات تجريف للأراضي الزراعية تنفذها آليات الاحتلال.

ويأتي هذا التوغل بعد أقل من يوم واحد على انسحاب جيش الاحتلال الصهيوني من مخيم البريج وسط قطاع غزة في عملية أسفرت عن مقتل جندي “إسرائيلي” وإصابة اثنين آخرين بجراح، وكذلك إصابة عدد من الفلسطينيين واعتقال العشرات منهم.