تستعد الكويت هذا الأسبوع لضخ 116 مليون دولار للاستثمار في المغرب عبر صندوق «أجيال»، الذي سبق له التعاقد مع شركات محلية لإنجاز مشاريع في قطاعات السياحة والترفيه والعقارات والخدمات المالية.

وأفادت مصادر أن «الشركة المغربية  الكويتية للتنمية» المالكة لعدد من الفنادق في المغرب ستتولى تنفيذ تلك المشاريع، والتي أوكل أمر تمويلها إلى بنك «التجاري وفا بنك» التابع لمجموعة «أونا» في ملكية الأوساط الحاكمة.

وساهم الصندوق الكويتي للتنمية منذ 1976 في تقديم قروض للبنية التحتية بلغت بليون دولار!!!!!.

وتتجه الاستثمارات الكويتية نحو قطاعي العقارات والسياحة، التي تشهد تدفق الاستثمارات العربية والأوروبية لتنفيذ مشاريع بـ20 بليون دولار على مدى السنوات الخمس المقبلة.

ووقع صندوق «أجيال» مع مجموعة «الضحى» العقارية مطلع السنة الجارية اتفاق تفاهم لبناء قرى سياحية ومنتزهات ومجمعات سكنية راقية لمواكبة الطلب الدولي على العقارات في المغرب!!!

واستثمرت صناديق التنمية الكويتية قبل ثلاث سنوات 105 ملايين دولار لتملك حصصا في شركة «اتصالات المغرب» غداة طرح أسهمها في بورصة الدار البيضاء.