ثبتت المحكمة العليا الليبية اليوم الأربعاء حكم الإعدام على الممرضات والطبيب البلغار في ليبيا لإدانتهم بتهمة نقل فيروس الإيدز إلى أطفال ليبيين.

واستمرت الجلسة خمس دقائق وعقدت في غياب المتهمين الستة.

وكانت النيابة العامة الليبية طلبت في آخر جلسة في 20 يونيو بتثبيت حكم الإعدام على الممرضات الخمسة وعلى الطبيب. وأدين المتهمون بتهمة نقل فيروس الإيدز عمدا في مستشفى بنغازي، شرق طرابلس حيث كانوا يعملون، إلى 438 طفلا ليبيا توفي منهم 56.