حذرت “هيوجيت لابل” رئيسة منظمة الشفافية الدولية في مؤتمر صحافي، عقدته على هامش أعمال مؤتمر قمة الشراكة العالمية المنعقد أيام 5-6 يوليوز 2007، أنه “طبقا لتقديرات البنك الدولي فإن نحو تريليوني دولار ونصف يستغل خدمة للفساد الذي يؤدي إلى الفقر ويدعم العنف في العالم”.

وكان السكرتير العام للأمم المتحدة السابق كوفي عنان قد أسس هذه الشراكة الدولية في شهر يوليو من عام 2000 وانضم إليها في البداية 47 شركة عالمية ثم أصبحت تضم اليوم 4000 شركة تمثل 116 دولة،

وأكد السكرتير العام الحالي للأمم المتحدة بان كي مون في كلمته الافتتاحية للمؤتمر ضرورة تقييم هذه الشراكة العالمية والالتزام بالمبادئ التي وضعتها كي تتحمل الشركات العالمية مسؤوليتها الاجتماعية في احترام حقوق الإنسان.