نقلت صحيفة واشنطن بوست أمس الاثنين عن مسؤولين أمريكيين وخبراء استخبارات مستقلين لم تكشف أسماءهم، تعبيرهم عن القلق من احتمال أن تحاول إيران تفادي ضربات عسكرية جوية ضد منشآتها النووية عبر وضع أجزاء أساسية منها تحت الأرض .

وأوضح هؤلاء أنه يبدو أن إيران تبني مجموعة معقدة من الأنفاق داخل أحد الجبال، وأشاروا إلي أن الصور الحديثة المأخوذة عبر الأقمار الصناعية تظهر مشروعاً كبيراً للحفر قرب مفاعل “نطنز” النووي في وسط البلاد حيث تخصب إيران اليورانيوم.