أعلن المكتب الإعلامي لحركة حماس في دمشق يوم أمس الخميس أن الصحافي البريطاني آلن جونستون الذي أفرج عنه فجر الأربعاء في غزة اتصل برئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل الموجود في دمشق ليشكره على الدور الذي قام به مع قيادة الحركة للإفراج عنه.

وجاء في بيان للمكتب الإعلامي: أن مشعل قال لجونستون خلال الاتصال إن “حماس قامت بواجبها في الإفراج عنه انطلاقا من مبادئها وقيمها الإسلامية والأخلاقية ومن منطلق إنساني لأن الإسلام يحترم حياة الإنسان وكرامته بصرف النظر عن دينه وعرقه”.

وقال مشعل أيضا لجونستون خلال هذا الاتصال إن “الشعب الفلسطيني من أكثر شعوب العالم معاناة وهو يدرك معنى الاختطاف وحجز الحريات فالاحتلال الصهيوني يعتقل ويختطف أكثر من 11 ألف فلسطيني من بينهم قيادات سياسية ووزراء ونواب ورؤساء بلديات”.

وكانت مجموعة “جيش الإسلام” أفرجت فجر الأربعاء عن جونستون (45 عاما) في غزة إثر قيام مئات العناصر من حماس بمحاصرة الحي الذي كان محتجزا فيه.