حظرت انجلترا يوم الأحد التدخين في الحانات وأماكن العمل والمباني العامة فيما وصفه مناهضون للتدخين بأنه أكبر دعم للصحة العامة منذ إنشاء هيئة الصحة الوطنية عام 1948.

ووضع التشريع بهدف حماية غير المدخنين في أماكن العمل من آثار التدخين الثانوي الذي تفيد تقديرات الأطباء بأنه يودي بحياة ما يزيد على 600 شخص في العام. وتأمل الحكومة أن يساعد الحظر المدخنين على الإقلاع عن هذه العادة ويثني صغار السن عن ممارستها.

وتحذو انجلترا حذو ايرلندا الشمالية واسكتلندا وويلز وتعني هذه الخطوة أن التدخين في الأماكن العامة المغلقة مثل الحانات بات محظورا في أنحاء المملكة المتحدة كلها.

ويأتي هذا الإجراء بعد حظر مماثل في ايرلندا ودول أوربية أخرى. وتفرض في بعض أنحاء كندا وعدة ولايات أمريكية قيود صارمة على التدخين منذ سنوات.

وسيتعرض مخالفو القانون في انجلترا لدفع غرامة تصل إلى 200 جنيه إسترليني (400 دولار) وقد تتكبد منشات الأعمال غرامة تصل إلى 1000 جنيه إسترليني إذا تقاعست عن وضع لافتات مكتوب عليها “ممنوع التدخين”.

وقالت “ديبورا ارنوت” من جمعية العمل بشأن التدخين والصحة الخيرية “التدخين هو السبب الوحيد للموت الذي يمكن تجنبه إلى أبعد حد… للعمال حق في بيئة آمنة ومن المعروف الآن أن الضرر الذي يسببه دخان التبغ خطير للغاية”.