أكدت إحصاءات الحكومة العراقية أن عدد القتلى من المدنيين في العراق انخفض بشدة خلال شهر يونيو الماضي، إلى أقل إجمالي في شهر واحد منذ بدء الحملة الأمنية في فبراير.

وأظهرت البيانات التي قدمتها أمس الأحد وزارات الداخلية والدفاع والصحة أن 1227 مدنيا لقوا حتفهم بسبب أعمال العنف في يونيو بانخفاض 36% عن مايو، وهو أدنى مستوى منذ خمسة أشهر. كما شهد عدد الجثث التي يعثر عليها حول بغداد يوميا انخفاضاً بمعدل النصف، وتراوح عدد الجثث حلال الشهر الماضي ما بين 20 و30 جثة يومياً مقارنة مع 40 و50 جثة العام الماضي.

وأظهرت البيانات أن 222 من أفراد الشرطة والجيش العراقي قتلوا أيضا في يونيو بارتفاع طفيف عن الشهر الماضي. كما أن 416 مسلحا لقوا حتفهم إلى جانب احتجاز 2262 آخرين. وقال مسؤولون بالجيش الأمريكي إن من السابق لأوانه استخلاص نتائج بشأن آثار الحملة الأمنية.