أصدرت المحكمة الابتدائية يوم الأربعاء 27/6/2007 بمدينة بن جرير حكما على مجموعة من النساء (12 امرأة عضوات جماعة العدل والإحسان) بغرامة مالية تقدر بـ3000 درهم لكل واحدة منهن.

ونذكر الرأي العام أن هؤلاء النسوة توبعن قضائيا إثر عقدهن مجلس النصيحة، الذي أصبح الخاص والعام يعرف أنه مجلس لذكر الله وحفظ القرآن الكريم.

تزامن إصدار هذا الحكم على مواطنين مغاربة ينشرون بين الناس مبادئ الطهارة والفضيلة، مع حدث يندى له الجبين؛ وذلك بترخيص المخزن لتأسيس جمعية الشواذ جنسيا في المغرب لنشر مبادئ الفساد والرذيلة.

ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.