أصدر الرئيس الفلسطينى محمود عباس مساء أمس الثلاثاء مرسوما يحظر حمل السلاح غير المرخص ويأمر بإنهاء ظاهرة الجماعات المسلحة كافة و”حظر الميليشيات والتشكيلات العسكرية وشبه العسكرية”.

وجاء فى المرسوم :”تعتبر كافة الميليشيات المسلحة والتشكيلات العسكرية أو شبه العسكرية غير النظامية أيا كانت تابعيتها محظورة الوجود بكل الأشكال”.

وأضاف يحظر على هذه الميليشيات المسلحة والتشكيلات العسكرية أو شبه العسكرية غير النظامية القيام بأية نشاطات سرية أو علنية، وكل من يساعدها أو يقدم أية خدمات لها يكون عرضة للمساءلة الجزائية والإدارية”.

وأكد المرسوم أن على الحكومة إنهاء ظاهرة “الجماعات المسلحة” كافة و”تنفيذ ما نصت عليه القوانين والأنظمة من حظر حمل السلاح ومصادرة جميع الأسلحة والذخائر والمتفجرات وغيرها من الوسائل القتالية غير المرخصة وكافة المواد التي تشكل خطرا على النظام العام”.

ويرى مراقبون أن المرسوم يهدف إلى إضعاف حركة حماس التي سيطرت على قطاع غزة في 15 يونيو.

وأصدر عباس مرسوما سابقا فوض فيه إلى “وزير الداخلية” في حكومة الطوارئ بإعادة النظر في تراخيص عمل بعض المنظمات الأهلية ومراعاتها للقانون، وأعطيت هذه المنظمات أسبوعا لتسوية أوضاعها.