أقدمت مفوضية الأمن الوطني، قسم الاستعلامات العامة بمدينة برشيد يوم الخميس 21يونيو 2007 على استدعاء القيادي في جماعة العدل والإحسان الأستاذ محمد آيت العزي للتحقيق معه حول أنشطته الدعوية بالمدينة.

يذكر أن الأستاذ آيت العزي قد سبق اعتقاله تعسفا عدة مرات، آخرها اختطافه من بيته في فبراير 2002 وتعذيبه من طرف الشرطة القضائية، كما يذكر أيضا أن المحكمة الابتدائية بمدينة برشيد أكدت يوم 07 يونيو2007 قانونية الجماعة وقانونية أنشطتها.