استشهد ثلاثة ناشطين فلسطينيين وجرح ستة من بينهم مدنيون خلال توغل إسرائيلي جنوب قطاع غزة صباح اليوم بعد ساعات فقط من استشهاد ناشطين اثنين آخرين في اشتباك مع قوات الاحتلال قرب جنين شمال الضفة. وقد وقع هذا الاشتباك بعد أن احتلت القوات الإسرائيلية خمسة منازل في إطار تنفيذ عملية عسكرية ضد مقاومين فلسطينيين،

واعترفت قوات الاحتلال بوقوع الاشتباك وقالت إن أحد جنودها أصيب فيه بجروح خطيرة.

وقد شاركت دبابات وطائرات عسكرية “إسرائيلية” في هذا العدوان الذي اندلع بعد اكتشاف المقاومين لتوغل القوة الصهيونية في المنطقة.

وفي الضفة الغربية اندلع اشتباك عنيف دام أربع ساعات بين وحدات صهيونية خاصة وناشطين فلسطينيين في قرية كفر دان غرب مدينة جنين أسفر عن استشهادهما، ونقل عن شهود عيان أن جنود الاحتلال أقدموا على تصفية الشهيدين عقب اعتقالهما وهما مصابين بعد نفاد ذخيرتهما.