في خرق سافر لأبسط حقوق الشغيلة أقدمت إدارة شركة “تازة المغرب” لخياطة الألبسة الجاهزة، وبتواطؤ مع السلطات المحلية، على تسريح أزيد من خمسين(50) عاملا وعاملة، وكل ذنبهم أنهم قاموا بإضراب مطالبين فيه ببعض حقوقهم المكتسبة، وبعد رفعهم دعوى قضائية ضد إدارة الشركة، وعوض أن ينصفهم القضاء طبقا لمقتضيات مدونة الشغل  على علاّتها صدر الحكم برفض الدعوى التي تقدم بها العمال، وبالتالي حرمانهم من تعويضاتهم القانونية.

وبهذا الحكم الظالم يكون القضاء بتواطؤ مع السلطة ورب العمل، قد أجهزوا على أبسط حقوق الشغيلة وأضافوا فوجا آخر إلى أفواج المعطلين، مع تشريد أسرهم، دون مراعاة السنوات التي أفنوا فيها زهرة شبابهم في خدمة هذه الشركة.