قالت الخرطوم بأن واشنطن لها أجندة خاصة لا علاقة لها بالسلام في إقليم دارفور وأنها “”لا تريد اتفاقا للسلام في هذا الإقليم””.

وقال وزير الخارجية السوداني لام أكول أمس في مؤتمر صحافي عقده في ختام زيارة للمنامة أن واشنطن “”لها أجندة خاصة””. وأضاف أنها “”لا تريد اتفاقا للسلام في دارفور””.

وأضاف “أكول أن”: “”واشنطن تشدد دوما على نشر قوات دولية في السودان (…) تشاد رفضت اقتراحا أميركيا بنشر قوات دولية على حدودها مع السودان وعلاقاتنا مع تشاد تسير نحو التطبيع ونتوقع زيارة الرئيس التشادي للخرطوم قريبا””.

ورحب مجلس الأمن الدولي بقبول السودان نشر “”قوة مشتركة”” للاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة في دارفور ودعا إلى تطبيق الاتفاق “”تطبيقا تاما دون تأخير””.