اقتحم الجيش اللبناني أمس الاثنين منزل زعيم تنظيم فتح الإسلام شاكر العبسي، وأبلغ مصدر عسكري أنه تم اقتحام منزل العبسي الذي يبعد 400 متر عن تخوم المخيم وتم تفجيره.

وأدت معارك أمس إلى سقوط قتيلين من الجيش اللبناني ما رفع عدد قتلى الجيش إلى 59 منذ بداية المعارك بينما قتل أكثر من 80 من فتح الإسلام كما لفتت مصادر فلسطينية إلى أن هذه الأرقام ليست دقيقة تماماً بسبب صعوبة إحصاء القتلى داخل المخيم.

من ناحية أخري، قال مسؤول حركة فتح في لبنان اللواء سلطان أبو العينين أن عضو رابطة علماء فلسطين الشيخ محمد الحاج، الذي وصفه بـ” المرشد الروحي” لتنظيم فتح الإسلام في مخيم نهر البارد، أصيب أمس بأعيرة نارية بسبب خلاف جرى بينه وبين أهالي جريحين أصيبا بشظايا قذائف سقطت علي المخيم.

وفيما استمرت الاشتباكات بين مسلحي فتح الإسلام والجيش اللبناني، قتل مسعفان من الصليب الأحمر اللبناني وجرح شخص ثالث.