باشرت المحكمة الابتدائية بمدينة بني ملال في جلستها الثانية يوم الثلاثاء 11 يونيو2007 محاكمة 10 حقوقيين وسياسيين ونقابيين وجمعويين، واحد منهم في حالة اعتقال(72 سنة) والباقون في حالة سراح، بتهمة “إهانة المقدسات وإهانة هيئة نظمها القانون وتحقير مقرر قضائي والمشاركة في مظاهرة غير مرخص لها”.

يذكر أن هذه المحاكمة تأتي على خلفية الوقفة التضامنية التي نفذتها اللجنة المحلية للتضامن مع “معتقلي فاتح ماي2007” المتابعين هم أيضا من أجل “المس بالمقدسات”.

وقد عرف سير هذه المحاكمة في جلستيها الأولى والثانية عدة خروقات قانونية من أبرزها خرق علنية الجلسات، بعد أن أغلق باب المحكمة في وجه العموم. كما تعرض بعض الصحفيين خلال مجرياتها لبعض المضايقات والاستفزازات كما حدث للزميل حسن البوعزاوي مراسل “التجديد” في السادس والسابع من يونيو 2007، بعد أن تعرض لمجموعة من الاستفزازات والمضايقات من طرف رئيس الهيئة الحضرية للأمن ببني ملال.