طالب خبراء صحة من جنوب إفريقيا بإعداد برنامج للختان الجماعي، بعد أن أظهرت الدراسات أن الختان يقلص من معدل الإصابة بالفيروس المتسبب في الإيدز بنسبة %60.

ويحمل 5 ملايين وخمسمائة ألف شخص في أفريقيا الجنوبية الفيروس المتسبب في هذا الوباء، أي شخص من تسعة، وهو ثاني أكبر عدد بعد الهند، التي يفوق عدد سكانها المليار نسمة.

وقال “نيل مارتنسون” عضو وحدة البحث لعدوى الإيدز ما قبل الولادة: “نسبة كبيرة من الرجال والنساء في جنوب إفريقيا، يقبلون بفكرة الختان”.

من جهته قال البروفسور “آلن وايتسايد” إنه ينبغي ختان كل الصبيان الذين يولدون في المستشفيات العمومية. وقال خلال المؤتمر الوطني لمكافحة الإيدز: “هناك أدلة دامغة تؤكد ضرورة الختان”.