اعتقلت السلطات المخزنية ببني ملال يوم الثلاثاء 05 يونيو عددا من الفاعلين السياسيين والحقوقيين والنقابيين والجمعويين بالمدينة(بلغ عددهم10)، بعد تنفيذهم لوقفة احتجاجية أمام المحكمة الابتدائية ببني ملال تضامنا مع “معتقلي فاتح ماي 2007” المتابعين بتهمة المس بالمقدسات.

وعلى إثر ذلك أصدرت جماعة العدل والإحسان ببني ملال بيانا تضامنيا مع المعتقلين هذا نصه:

بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وآله وصحبه وإخوانه وحزبه.

جماعة العدل والاحسان

بني ملال

بيـــان

في فصل آخر من فصول التعسف المخزني على الحقوق والحريات العامة، وضرب شعارات دولة الحق والقانون وحقوق الإنسان، أقدمت السلطات المخزنية ببني ملال على اعتقال عدد من المناضلين والسياسيين والنقابيين والحقوقيين والجمعويين، بعد وقفة الثلاثاء 05/06/2007 التضامنية التي نظمتها اللجنة المحلية للتضامن مع “معتقلي فاتح ماي2007” الذين توبعوا بتهمة المس بالمقدسات. لتتكرس بذلك القاعدة المخزنية في المنع والترهيب والحصار والتضييق وشد الخناق على أبناء هذا البلد الحبيب.

وإننا في جماعة العدل والإحسان ببني ملال إذ نندد بهذة الاعتقالات نعلن للرأي العام المحلي والوطني ما يلي:

” إدانتنا لهذا السلوك المخزني.

” تضامننا مع كافة المعتقلين، ووقوفنا إلى جانبهم في محنتهم.

” دعوتنا جميع الفضلاء لتشكيل جبهة موحدة، للوقوف سدا منيعا أمام استهتار المخزن وعبثه بالحقوق والحريات.