يقصف الجيش اللبناني منذ صباح اليوم الجمعة بشكل منتظم مواقع عناصر تنظيم فتح الإسلام المحاصرة منذ 20 مايو في مخيم نهر البارد في شمال لبنان.

وبدأ القصف بالمدفعية الثقيلة والدبابات قرابة الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي (الخامسة ت غ) وقد استهدف المباني حيث يختبئ مقاتلو فتح الإسلام في شمال المخيم وشرقه وجنوبه في حين كانت زوارق تابعة للبحرية اللبنانية تجوب البحر الذي يحد المخيم من الشرق.

ويحاول الجنود التقدم في اتجاه مواقع لفتح الإسلام من خلال إطلاق النار من أسلحة خفيفة فيما يرد هؤلاء المقاتلون بالأسلحة الرشاشة وقذائف مضادة للدبابات.

هذا ولا يزال نحو أربعة آلاف لاجئ من أصل نحو 31 ألفا يقيمون في ظروف صعبة داخل المخيم..

وفي بداية المعارك كان يقدر عدد المقاتلين وهم من جنسيات مختلفة بنحو 250. وقد قتل منذ 20 مايو 105 أشخاص في المعارك بينهم 46 جنديا. ويوم الأحد الماضي قتل جنديان ومقاتلان في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في جنوب لبنان