أجلت المحكمة الابتدائية بوجدة يوم الثلاثاء 05 يونيو 2007 النظر في قضية ثلاثة أعضاء من جماعة العدل والإحسان، المتابعين بتهمة التحضير لتجمع عام، إلى يوم 19 يونيو 2007.

وجدير بالذكر أن الأعضاء الثلاثة، وهم السادة عمر ماني وإدريس جابري ومحمد نبيل، تم اقتيادهم إلى مخفر الشرطة واستنطاقهم يوم 25 مارس 2007 بعد محاصرة بيت الأستاذ نبيل بجرادة، الذي كان قد دعا في ذلك اليوم خمسة من أصدقائه إلى حفلة شاي بمناسبة إتمام بناء منزله.